آنذاك:

عمل هاورد كصحفي وكاتب في الشؤون الرياضية في المملكة المتحدة، وتركز عمله بشكل رئيسي في منطقة ساوثامبتون.

عمل هاورد من سبتمبر 1986 إلى سبتمبر 1990 كمدير مشروع/مسؤول اتصالات لحملة ميدن، أول طاقم نسائي بالكامل يشارك في سباق ويتبريد لليخوت حول العالم.

من عام 1993 – 1994 عمل مديراً على البر لحملة هاينيكن الخاصة بسباق ويتبريد لليخوت حول العالم

وبين 2002 و 2003، عمل هاورد مدير مشروع لحملة ماكسي-كاتامران “ميدن 2”.

الآن:

وفي السنوات الأخيرة، عمل هاورد مدير مشروع لأساطير سباق فولفو عبر المحيطات – وهو عبارة عن سباق قوارب ومشروع للم شمل البحارة السابقين في سباق ويتبريد وفولفو عبر المحيطات، وقد قدمت القوارب عرضاً في أليكانت بإسبانيا قبل مشاركتها في سباق فولفو عبر المحيطات 2011-2012.

ضو الطاقم التالي

سارة ديفيز
عضو احتياطي في الطاقم

طالع المزيد